في الوقت الذي كان يستعد فيه ابطال وفريق فيلم “ذيب” للتوجه الى السجادة الحمراء والاستعداد لحفل الأوسكار الذي ترشح له “ذيب” ضمن مجموعة افضل فيلم اجنبي، كانت ايضا استعداداتنا في قلب عمان على قدم وساق للاحتفال عن بعد ودعم الفريق الأردني الذي ينتظر في لوس انجلوس لاعلان النتائج. جهود مشتركة ما بين جمعية اجنحة الأمل وفندق عمان ماريوت تم تحويل مطعم الشامبيونز الى قاعة اوسكار مصغرة بنكهة اردنية جمعت اصدقاء وعائلات ومجتمع صناعة الافلام في الأردن في جو وطني ومشاعر فخر وسعادة لهذا الانجاز الرائع.

لم يفز “ذيب” بجائزة الأوسكار ولكنه بالنسبة لنا فائز ومصدر فخر واعتزاز، فقد وصل بنا اوسكار الى احد عشر جائزة دولية ووصل الى القمة.
كلنا فخر بشباب جنوب الأردن وفريق ذيب، استمتعنا بامسية استمرت الى فجر اليوم التالي واعيننا تنظر اليكم خلال شاشات العرض بكل فخرخلال اختراقكم السجادة الحمراء وجلوسكم بين المشاهير والنجوم.

Start typing and press Enter to search